آخر الأخبار :
الرئيسية - شؤون دولية - نتانياهو يتعهد بعدم تفكيك أي مستوطنة في الضفة الغربية

نتانياهو يتعهد بعدم تفكيك أي مستوطنة في الضفة الغربية

الساعة 01:14 صباحاً

----------------------------------------------------------------------------------------

جديد سما برس قد يهمك ايضاً:

وداعا لكل أمراض البرد ... تناول 5 فواكه لذيذة وستحميك انت وزوجتك وأولادك من كل أمراض الشتاء ( الزكام - الكحة - برودة الجسم )

عاجل : تقرير يفجر مفاجأة مدوية قبل قليل عن علاقة سرية بين ولي العهد السعودي ورغد صدام حسين تقلب العراق راسأ على عقب

وردنا الان .. اول فيديو واول ظهور للأميرات “سارة ولولوة وهيفاء بنات الملك فيصل بن عبدالعزيز في حفل “بوابة الدرعية

شاهد بالفيديو : فنانة إماراتية شهيرة تفاجئ الجميع .. بتغير أسلوبها بالكامل وتثير انتقادات واسعه وضجة كبيرة .. وتكرر بنشر صور هذه بداية الانحراف

بالفيديو : ما قصة العمل والراقص الموسيقي الجديد الذي تشارك فيه الفنانة أسيل عمران .. شاهد حماسها لخوض هذه التجربة وماذا قالت على شاشة MBC

-------------------------------------------------------------------------------------

 

عهد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو بعدم تفكيك أي مستوطنة في الضفة الغربية المحتلة، وذلك في رسالة لطمأنة المستوطنين قبل الانتخابات التشريعية المبكرة المقرّرة في سبتمبر.

وقال نتانياهو أمام حشد من المستوطنين في مستوطنة ريفافا في الضفة الغربية المحتلة "لن نسمح بتفكيك أي مستوطنة بموجب أي خطة سلام".

وأضاف: "من جهة ثانية، أنا لا أميّز بين الكتل الاستيطانية والمواقع الاستيطانية المعزولة، فهذه كلها مواقع إسرائيلية من وجهة نظري".

والمستوطنات التي تزداد توسعاً في الضفة الغربيةبنيت على أراض محتلة ومصادرة يريد الفلسطينيون استعادتها لتكون جزءاً من الدولة التي ينشدونها.

وكانت حركة "السلام الآن" الإسرائيلية أفادت في منتصف مايو أن إسرائيل شيدت نحو عشرين ألف منزل جديد للمستوطنين في الضفة الغربية المحتلة منذ تسلم بنيامين نتانياهو رئاسة الحكومة عام 2009.

وتعتبر المستوطنات في الأراضي الفلسطينية المحتلة غير قانونية بنظر القانون الدولي، وقد عملت على بنائها الحكومات الاسرائيلية المتعاقبة منذ الاحتلال الإسرائيلي للاراضي الفلسطينية عام 1967.

ويقيم حوالى 630 ألف مستوطن في الضفة الغربية والقدس الشرقية المحتلتين.

وكان نتانياهو أعلن خلال الحملة الانتخابية لانتخابات أبريل أنه اذا أعيد انتخابه فسيعلن ضم مستوطنات الضفة الغربية إلى إسرائيل.

وقد فاز نتانياهو فعلاً بالانتخابات لكنه لم يتمكن من تشكيل حكومة فعمد إلى مناورة سياسية تمثلت بتصويت الكنيست على حل نفسه كي لا يكلف الرئيس شخصية أخرى تشكيل الحكومة.

ومن المقرر إجراء انتخابات تشريعية جديدة في 17 سبتمبر.