آخر الأخبار :
الرئيسية - شؤون محلية - وردنا للتو ... محافظ مأرب يباغت الجميع ويقرع طبول الحرب ويعلن هذا القرار الخطير الذي ارعب الحوثي بعد المجزرة المروعة في مأرب

وردنا للتو ... محافظ مأرب يباغت الجميع ويقرع طبول الحرب ويعلن هذا القرار الخطير الذي ارعب الحوثي بعد المجزرة المروعة في مأرب

الساعة 03:00 صباحاً (سمابرس - متابعات)

توعد الشيخ سلطان العرادة بالاننقام لكل شهاء المجزرة المروعة في مأرب.

وقال ان هنك قرارات حاسمة سوف تتخذ خلال الساات القادمة ستفير مجرى الامور وسيدفع الحوثي ثمنا باهظا بسبب عمله الاجرامي .

جديد سما برس قد يهمك ايضاً:

الصين تفاجيء العالم وتعلن هذا ماسيحدث في قطر والإمارات والسعودية في عام 2020 .. فيديو صادم

وردنا الان : مستجدات عاجلة ما الذي قام به التحالف بمختلف أسلحته في الجوف وعندما أقترب الجيش الوطني من حرف سفيان - عمران

عاجل بالفيديو : قوة عسكرية ضاربة باحدث الآليات والاسلحة تتوجه الى جبهات القتال المشتعل في الجوف (شاهد وتفاصيل)

مقتل قيادي حوثي من العيار الثقيل .. نفذ أخطر العمليات التي تهدد اليمنيين والمملكة (الاسم)

مصادر : تكشف عن توحيد البنك المركزي في العاصمةصنعاء وبنك عدن هذا الإسبوع ومصير العملة الوطنية الجديدة في الشمال

عاجل وفي غاية الخطورة : انفجار عنيف يهز ميناء محافظة المهرة يخلف قتلى وجرحى تابعين للتحالف العربي

وردنا الان : مصير السفير احمد علي عبدالله صالح في قرارات مجلس الأمن الجديدة (تفاصيل)

وردنا الان : تفاصيل أولية للمواجهات العنيفة التي اندلعت فجر اليوم بين قوات المجلس الانتقالي والجيش الوطني وسقوط قتلى وجرحى بينهم قيادي بارز

اغرب حالة مرضية..امرأة تتبول ولكنها لا تخرج البول بل يخرج منها هذه المادة المحرمة شرعا ( لن تصدق ماذا يخرج عندما تتبول هذه المرأة )

عاجل في غاية الخطورة : دولة عربية ستختفي من الوجود خلال 8 اشهر فقط ..تعرف على هذه الدولة وما السبب الذي سيؤدي لاختفائها من خارطة العالم

عاجل في غاية الخطورة : دولة عربية ستختفي من الوجود خلال 8 اشهر فقط ..تعرف على هذه الدولة وما السبب الذي سيؤدي لاختفائها من خارطة العالم

وردنا الان : القبض على 10 يمنيين في السعودية في تهمة خطيرة

شاهد بالفيديو أسد يباغت لبؤة شابة وعذراء ويهاجم عليها بينما كانت نائمة .. شاهد كيف تصرفت اللبؤة الشريفة .. هل حافظت على عذريتها؟

تطورات خطيرة في المهرة مهاجمة قوات الجيش وقتل عدد من الجنود واعتصام القبائل يتبرأ ويكشف الجاني هل يقود -باكريت- تمردا على ”الشرعية“ في المحافظة تفاصيل

وكان رئيس مجلس الوزراء، الدكتور معين عبدالملك وجه ، بصرف تعويضات لأسر الشهداء العسكريين والمدنيين جراء الاستهداف الجبان بصاروخ باليستي استهدف المصلين في جامع تابع لمعسكر اللواء الرابع حماية رئاسية شمال غربي محافظة مأرب من قبل المليشيات الحوثية الإيرانية.

وشدد على تقديم كل أشكال الرعايه والعناية بالجرحى حتى يتماثلون للشفاء، والتسريع بصرف التعويضات لأسر الشهداء، تنفيذا لتوجيهات فخامة رئيس الجمهورية.

جاء ذلك خلال اتصالات هاتفية اجراها رئيس الوزراء، امس الاحد، مع وزير الدفاع الفريق محمد المقدشي والمفتش العام للقوات المسلحة اللواء عادل القميري وقائد العمليات المشتركة اللواء الركن صغير بن عزيز، ومحافظ مأرب اللواء سلطان العراده، وعدد من القيادات العسكرية لمتابعة تداعيات العملية الاجرامية، والاطلاع على الاحتياطات والتدابير المتخذة لتفادي تكرار مثل هذه الحوادث.

وعبر الدكتور معين عبدالملك، عن تعازيه ومواساته لأسر الشهداء الذين ارتقت أرواحهم في هذا العمل الاجرامي.. داعيا الله العلي القدير ان يتغمدهم بواسع الرحمة والمغفرة وان يمن بالشفاء العاجل للجرحى والمصابين.

وأكد رئيس الوزراء، ان هذه الدماء الزكية لن تذهب هدرا وسيدفع الانقلابيون ومن يقف ورائهم الثمن غاليا على كل ما ارتكبوه من جرائم وانتهاكات بحق الشعب اليمني خدمة للمشروع الايراني.. لافتا إلى ان الانتصار لهذه الدماء هو استكمال انهاء الانقلاب واستعادة مؤسسات الدولة تحت مظلة الشرعية بقيادة فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية وباسناد اخوي من تحالف دعم الشرعية بقيادة المملكة العربية السعودية الشقيقة ، بحسب وكالة سبأ.

وأشار، إلى ان تمادي المليشيا الانقلابية في جرائمها باستهداف المصلين في المساجد بالقصف الصاروخي، تعبيرا صارخا وكاشفا لما وصلت اليه هذه الفئة الضالة من انحطاط اخلاقي وديني وقيمي وتجردها من كل مشاعر الإنسانية.. مؤكدا على ضرورة رفع الجاهزية القتالية والتدابير الأمنية.

وقدم وزير الدفاع والمفتش العام وقائد العمليات المشتركة ومحافظ مأرب والقيادات العسكرية، لرئيس الوزراء، معلومات حول ملابسات هذا العمل الاجرامي والاحصاءات الاولية للشهداء والجهود المبذولة لعلاج الجرحى، مؤكدين أن المعركة مع ميليشيا الانقلاب والارهاب وكل خصوم الوطن مصيرية وأن النصر قادم لا محالة.